Monday, September 11, 2006

The Alchemist Ibrahim Al-Amin

The Alchemist Ibrahim Al-Amin has found the philosopher’s stone of Lebanese politics. In his column in today’s daily Al-Akhbar, Al-Amin has discovered the plot the 14th of March Coalition and holder of Parliamentary majority are engineering to maintain their control of Lebanon’s political scene. And the main plotter is Walid Jumblat, the charlatan of Lebanon’s politics.

According to Al-Amin, Jumblat is drawing vicious plans and giving orders left and right to strengthen his grip of the post-Syrian political scene. The plot goes like this:

Jumblat maintains his alliance with Saad Hariri, head of the Sunni Future Movement and majority leader and together they pave the way for the ‘international community’ and the UN in peacekeeping South Lebanon. The 14th of March Coalition keeps their discussion with the head of the Maronite Church, Cardinal Sfeir, to support the Coalition’s policy against Hizbollah and its Christian allies, namely Michel Aoun’s Free Patriotic Movement. The 14th of March Coalition will also support Aoun’s rival, Samir Jaejae to maintain a power base among the Maronite community. The Coalition will also back Nabih Berri, Speaker of Parliament and head of Shiite Amal Movement, in gaining some ground among the Shiite community vis-à-vis Hezbollah.

Am I impressed by Al-Amin’s unearthing of this 'plot'? Not at all.

Al-Amin has probably missed the basics of political processes and power-sharing in democracies or quasi-democracies. The tenets of political practices in democratic or quasi-democratic polities are ‘decision-making’, ‘agenda-setting’, ‘preference-shaping’. And this is politics 101.

Al-Amin is probably used to other types of political processes. The ones that involve a coalition between the One-Party, the Dictator’s family and the Intelligence Apparatus. Until Al-Amin becomes critical of the one-party, one-family, one-general rule; and until he gets used to the democratic process his philosopher’s stone is cracked.

Meantime Harry Potter looks more readable.

2 Comments:

Blogger sahar ali said...

ازاي توقع اي شركه تدريب كبيره وتخليها تفقد كل مصداقيتها امام عملائها:
1- تكتب تحذير منها بالباطل بطريقه مقنعه وتنشره على الانترنت وتحرض الناس انها تشيره هتلاقي كل الناس بتعمله شير في كل مكان.
2- تقول انها مش بتسلم الشهادات للخريجين والاقوى انك تقول انها بتسلم شهادات مزوره وان في ناس انفصلت من شغلها بسبب شهاداتها او اتسجنت وساعتها الناس هتترعب من التعامل مع الشركه ولو ليهم شهاده مش هيفكروا يستلموها.
3- تشكك في المحاضرين وتقول انهم مش ذوي كفائه تؤهلهم للتدريس.
4- تطلع اشاعه ان جامعة القاهره بنفسها بتحذر منها وساعتها محدش هيشكك في جامعة القاهره وكل الناس اللي اتخرجوا هيفتكروا انهم اتنصب عليهم.
5- تعمل اكونتات وهميه على الفيس بوك كأنهم متدربين اتعاملوا مع الشركه وتخليهم يخشوا يشتموا الشركه.
6- تعمل صفحه على الفيس بوك هدفها الاول التحذير من الشركه وتعملها دعايه مدفوعه والفيس بوك هيقوم بالواجب.
كل ده وأكتر حصل مع شركة اس بي سي للتدريب الطبي ولسه مكملين لو احنا فعلا زي مابيقولوا ليه لحد دلوقتي لم يتخذوا ضدنا اي اجراءات قانونيه ليه لسه شغالين ولسه لينا مصداقيه ليه مازلنا الاختيار الاول لاي طبيب حابب يطور من نفسه.
وده كان الرد المحترم لشركه اس بي سي عليهم:
بسم الله الرحمن الرحيم
"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ"
نظرا للهجوم المتتالي على شركتنا والذي يعكس نجاح الشركه التي حققته في مجال التدريب الطبي وجب علينا توضيح التشابك وسوء الفهم القائم احتراما منا لعملائنا والتوضيح كالتالي :-
اولا: كل الاطباء الذين اجتازوا اختباراتهم بنجاح قد حصلوا على شهاداتهم موثقه ومعتمده.
ثانيا: لم ولن تقوم الشركه بتسليم اي دارس اي شهاده غير سليمه والشركه تؤكد وتشدد أنها ستتخذ كافة الإجراءات القانونية ضد من سولت له نفسه رمي مؤسسة SPC للتدريب بالتزوير وسيكون لزاما عليه إثبات عدم صحة الإعتماد الممنوح للشركه.
ثالثا: لم ولن تقوم الشركه بالدعايا باسم طب اسنان جامعة القاهره حيث ان مركز التعليم المستمر هناك يقوم بتنظيم دوراته بنفسه دون الاستعانه باي شركات او مؤسسات خارجيه.
رابعا: شركة اس بي سي هي شركه مساهمه مصريه مشهره برقم 62119 لسنة 2011 وهي ليست شركة أفراد أو شركه ذات مسؤوليه محدوده وأن جميع العاملين بالشركه هم مجرد موظفين إداريين معينين من قبل مجلس إدارة الشركه يقومون بأعمالهم الإداريه فقط لاغير.
خامسا: جميع المحاضرين لدينا هم من افضل الاساتذة والمدرسين في الجامعات المصريه المختلفه وجميعهم مؤهلون لذلك كما ان اغلب محاضراتنا المسجله يتم بثها على القناه الخاصه بالشركه على اليوتيوب
https://www.youtube.com/channel/UCi3FYrop-yoDt9Iog0PqnpA
سادسا: والشركه تهيب بالسادة الأطباء عدم الإلتفات لهذة المحاولات الرخيصة للنيل من سمعة الذين يبذلون أقصي مجهوداتهم لتوفير أحسن مستوي ممكن من التدريب الطبي وتؤكد الشركه أنها تضع كافة إمكاناتها في خدمة زملائنا الأطباء والصيادلة وأنها تتفرغ فقط لعملها وتسابق الزمن لتضع الأطباء العرب في وضعهم العالمي اللائق بهم ولا تهاجم أحدا لأنها تسخر كافة مجهوداتها للبناء والشركه تؤكد رفضها التام والجازم لهذا المستوي الرخيص والمبتذل من التنافس.
سابعا: نرحب بأي إستفسار أو تساؤل من خلال:
صفحتنا على الفيس بوك https://www.facebook.com/SPC.EG
او الموقع الخاص بنا www.SPC-eg.com
او ايميل الشركه info@SPC-eg.com
وكل عام وأنتم بخير والله الموفق والمستعان

August 22, 2014 11:12 am  
Blogger sahar ali said...

ازاي توقع اي شركه تدريب كبيره وتخليها تفقد كل مصداقيتها امام عملائها:
1- تكتب تحذير منها بالباطل بطريقه مقنعه وتنشره على الانترنت وتحرض الناس انها تشيره هتلاقي كل الناس بتعمله شير في كل مكان.
2- تقول انها مش بتسلم الشهادات للخريجين والاقوى انك تقول انها بتسلم شهادات مزوره وان في ناس انفصلت من شغلها بسبب شهاداتها او اتسجنت وساعتها الناس هتترعب من التعامل مع الشركه ولو ليهم شهاده مش هيفكروا يستلموها.
3- تشكك في المحاضرين وتقول انهم مش ذوي كفائه تؤهلهم للتدريس.
4- تطلع اشاعه ان جامعة القاهره بنفسها بتحذر منها وساعتها محدش هيشكك في جامعة القاهره وكل الناس اللي اتخرجوا هيفتكروا انهم اتنصب عليهم.
5- تعمل اكونتات وهميه على الفيس بوك كأنهم متدربين اتعاملوا مع الشركه وتخليهم يخشوا يشتموا الشركه.
6- تعمل صفحه على الفيس بوك هدفها الاول التحذير من الشركه وتعملها دعايه مدفوعه والفيس بوك هيقوم بالواجب.
كل ده وأكتر حصل مع شركة اس بي سي للتدريب الطبي ولسه مكملين لو احنا فعلا زي مابيقولوا ليه لحد دلوقتي لم يتخذوا ضدنا اي اجراءات قانونيه ليه لسه شغالين ولسه لينا مصداقيه ليه مازلنا الاختيار الاول لاي طبيب حابب يطور من نفسه.
وده كان الرد المحترم لشركه اس بي سي عليهم:
بسم الله الرحمن الرحيم
"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ"
نظرا للهجوم المتتالي على شركتنا والذي يعكس نجاح الشركه التي حققته في مجال التدريب الطبي وجب علينا توضيح التشابك وسوء الفهم القائم احتراما منا لعملائنا والتوضيح كالتالي :-
اولا: كل الاطباء الذين اجتازوا اختباراتهم بنجاح قد حصلوا على شهاداتهم موثقه ومعتمده.
ثانيا: لم ولن تقوم الشركه بتسليم اي دارس اي شهاده غير سليمه والشركه تؤكد وتشدد أنها ستتخذ كافة الإجراءات القانونية ضد من سولت له نفسه رمي مؤسسة SPC للتدريب بالتزوير وسيكون لزاما عليه إثبات عدم صحة الإعتماد الممنوح للشركه.
ثالثا: لم ولن تقوم الشركه بالدعايا باسم طب اسنان جامعة القاهره حيث ان مركز التعليم المستمر هناك يقوم بتنظيم دوراته بنفسه دون الاستعانه باي شركات او مؤسسات خارجيه.
رابعا: شركة اس بي سي هي شركه مساهمه مصريه مشهره برقم 62119 لسنة 2011 وهي ليست شركة أفراد أو شركه ذات مسؤوليه محدوده وأن جميع العاملين بالشركه هم مجرد موظفين إداريين معينين من قبل مجلس إدارة الشركه يقومون بأعمالهم الإداريه فقط لاغير.
خامسا: جميع المحاضرين لدينا هم من افضل الاساتذة والمدرسين في الجامعات المصريه المختلفه وجميعهم مؤهلون لذلك كما ان اغلب محاضراتنا المسجله يتم بثها على القناه الخاصه بالشركه على اليوتيوب
https://www.youtube.com/channel/UCi3FYrop-yoDt9Iog0PqnpA
سادسا: والشركه تهيب بالسادة الأطباء عدم الإلتفات لهذة المحاولات الرخيصة للنيل من سمعة الذين يبذلون أقصي مجهوداتهم لتوفير أحسن مستوي ممكن من التدريب الطبي وتؤكد الشركه أنها تضع كافة إمكاناتها في خدمة زملائنا الأطباء والصيادلة وأنها تتفرغ فقط لعملها وتسابق الزمن لتضع الأطباء العرب في وضعهم العالمي اللائق بهم ولا تهاجم أحدا لأنها تسخر كافة مجهوداتها للبناء والشركه تؤكد رفضها التام والجازم لهذا المستوي الرخيص والمبتذل من التنافس.
سابعا: نرحب بأي إستفسار أو تساؤل من خلال:
صفحتنا على الفيس بوك https://www.facebook.com/SPC.EG
او الموقع الخاص بنا www.SPC-eg.com
او ايميل الشركه info@SPC-eg.com
وكل عام وأنتم بخير والله الموفق والمستعان

August 22, 2014 11:13 am  

Post a Comment

<< Home